+++السلام والنعمة "الراعى يحبك الراعى ينتظرك"+++



 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الكتاب المقدسالكتاب المقدس  الكتاب مسموع و مقروءالكتاب مسموع و مقروء  تفسير الكتابتفسير الكتاب  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  youtubeyoutube  جروب المنتدىجروب المنتدى  twittertwitter  rssrss  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تشجعوا أنا هو لا تخافوا " ( مت 14 : 27 )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maro marmar
العضو الملائكى
العضو  الملائكى
avatar

عدد المساهمات : 2854
نقاط : 7714
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: تشجعوا أنا هو لا تخافوا " ( مت 14 : 27 )   الجمعة يناير 14, 2011 9:52 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



هذا هو صوت الرب إلى كل قلب حيران وخائف وقلق ، من عوامل الزمن ، ومن غدر الأيام ، ومن متاعب الشيخوخة ، ومن الخوف والرعب من الموت والحياة الآخرى ، ومن الإضطهادات ومن الحروب والكروب والأوبئة ، وغيرها من متاعب وكوارث الدنيا الكثيرة والمتعددة الأشكال


وما أكثر وعود الرب ، بعدم القلق أو الخوف أو الرعب ، لأنه معنا كل الأيام وإلى انقضاء الدهر ( مت 28 ) .

وفى أمتحان للتلاميذ ، تركهم له المجد يصارعون الموج – فى وسط بحيرة طبرية – ثم جاء إليهم ، فى الهزيع الرابع من الليل ( قبل الفجر ) ماشياً – فى الظلام – على سطح المياه ، فاضطربوا وصاحوا قائلين : " إنه خيال " !! ( شيطان ) .

فقال لهم : " تشجعوا أنا هو ( الرب ) لا تخافوا " ، ولكى يتأكد القديس بطرس من أنه هو يسوع نزل من السفينة ، ومشى على سطح الماء ، ليأتى إليه ، ولما رأى الريح الشديدة خاف وابتدأ يغرق ، وطلب النجاة من الله .

فأمسك الرب بيده ، وقال له معاتباً : " يا قليل الإيمان ، لماذا شككت " ؟!

ولما دخلا السفينة سكنت الرياح ، وهدأ البحر ( مت 14 : 23 – 33 ) !! .

وبذلك تهدأ الحياة فى عِشرة الله .

ولما أنقذ الرب بولس الرسول ، بعد تحطم السفيتة ، ووصل إلى البر بسلام " شكر الله وتشجع " ( أع 28 : 15 ) .

فثق ( يا أخى / يا أختى ) أن الرب معك ، فى سفينة حياتك ، فى بحر الحياة المتلاطم الأمواج ( مشاكل العالم ، وصعوبة الحياة ) ، وبعين الإيمان ستراه حتماً ، وستشعر بذراعه القوية تسندك وتعضدك " فتشدد وتشجع " ( تث 31 : 7 ) ، ( يش 1 : 6 ) .


وقد لمس داود تشجيع الرب له ، ووجوده معه ، ضد قوات شاول وجبروته .

وهو يقول لك فى كل وقت : " ليتشدد وليتشجع قلبك " ( مز 27 : 14 ) ، ( 31 : 24(

فهل تثق فى وعده هذا ، أم تشك ، كما فعل بطرس ؟! ، فوصفه الرب " بقليل الإيمان

_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تشجعوا أنا هو لا تخافوا " ( مت 14 : 27 )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تأملات روحية-
انتقل الى: