+++السلام والنعمة "الراعى يحبك الراعى ينتظرك"+++



 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الكتاب المقدسالكتاب المقدس  الكتاب مسموع و مقروءالكتاب مسموع و مقروء  تفسير الكتابتفسير الكتاب  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  youtubeyoutube  جروب المنتدىجروب المنتدى  twittertwitter  rssrss  دخولدخول  

شاطر | 
 

 يا رب أتلمّس إرادتك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maro marmar
العضو الملائكى
العضو  الملائكى
avatar

عدد المساهمات : 2854
نقاط : 7714
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: يا رب أتلمّس إرادتك   الإثنين يناير 24, 2011 12:15 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




أنا يا رب أتلمّس إرادتك و لكنى لا أعرف الطريق جملة و تفصيلاً و لذلك فى كل يوم أقول مع المرتل فى المزامير

عرفنى يا رب الطريق التى أسلك فيها علمنى أن أصنع مشيئتك، روحك القدوس فليهدنى إلى الإستقامة

أقول أيضاً إهدنى إلى طريقك فأسلك فى حقك عرفنى يا رب سبلك إهدنى فى سبيل مستقيم

و يقول أيضاً فى المزمور الكبير غريب أنا على الأرض فلا تخفى عنى وصاياك مبارك أنت يا

رب فهمنى حقوقك مبارك أنت يا رب أنر لى برك علمنى أن أصنع مشيئتك

و فى آخر كل صلاة نقول سهل حياتنا و أرشدنا إلى العمل بوصاياك

و نقول فى القداس الإلهى إهدنا إلى ملكوتك

أنا يا رب كثيراً ما أسقط و أبعد عنك

و أنت تقول إرجعوا إلى فأرجع إليكم

تقول إرجعوا إلى فأرجع إليكم

و أنا أريد أن أناقش هذا الأمر معك كيف نرجع إليك؟

كيف نرجع إليك إن لم ترجع أنت إلينا؟

ترجع إلينا لكى ترجعنا إليك. يعنى بأيهما نبدأ؟

إحنا اللى نرجع إليك

و لا إنت اللى ترجع إلينا لكى ترجعنا إليك؟

فى قصة الخروف الضال ما كان ممكناً لهذا الخروف الضال أن يرجع إليك

أنت الذى ذهبت و بحثت عنه و وجدته و حملته على منكبيك فرحاً

كذلك الدرهم المفقود ما كان ممكناً أن يرجع إلى كيسه

لكن إنت اللى بحثت عنه و إنت اللى أرجعته إليك.

آدم الذى هرب منك و إختفى وراء الأشجار

هل كنت تقول له إرجع إلى فأرجع إليك؟

ما كان ممكناً أن يرجع إليك، أنت اللى رجعت إليه، إنت اللى بحثت عنه و رجعته.

يونان الهارب منك إنت اللى رجعته

إيليا اللى هرب فى البرية و قالك هدموا مذابحك و قتلوا أنبياءك وبقيت أنا وحدى

إنت اللى أرجعته إليك

توما اللى شك فيك و قال مش ممكن أؤمن بالقيامة إلا لو حطيت صباعى فى المسامير

إنت اللى جيت له مش هو اللى رجع إليك.

التلاميذ اللى خافوا و إختبأوا

إنت اللى رجعت إليهم لكى ترجعهم إليك

شاول الطرطوسى اللى كان بيضطهد الكنيسة و كل يوم يقود رجالاً و نساءاً إلى السجن

مش هو اللى رجع إليك إنت اللى رجعت إليه عشان ترجعه إليك

و مع ذلك بتقول إرجعوا إلى فأرجع إليكم .

لأ يا رب إنت اللى ترجع إلينا عشان نرجع إليك

لوحدنا مش هنعرف نرجع

لوحدنا هنقدر نرجع

و ده كلامك إنت بتقول فى يوحنا 15-5

بدونى لا تقدرون أن تعملوا شيئاً

بدونى لا تقدرون أن تعملوا شيئاً

إذن مش هنقدر نرجع إليك بدونك إنت اللى ترجعنا إليك

أيضاً قلت فى المزمور

إن لم يبن الرب البيت فباطلاً تعب البناؤون

و إن لم يحرس الرب المدينة فباطلاً سهر الحارس

فإحنا إزاى هنبنى حياتنا الروحية من غيرك

إزاى هنحرس أنفسنا من هجمات الشياطين إن لم تحرسنا أنت

نقطة البدء تكون منك مش مننا.

تقول لازم إنتم تطلبونى؟

ده عشان نطلبك لازم نعمتك هى اللى تخلينا نطلبك

كيف تكون نقطة البدء؟

هل مهمة رجوعنا إليك هى مهمتنا إحنا أم مهمتك إنت؟

مهمة توبتنا هل توبتنا إحنا اللى نتوب

و لا نقول كما قلت فى أرميا النبى توبنى يا رب فأتوب

أنا عايز أتوب لكنك إنت اللى تتوبنى و بدونك لا أستطيع أن أتوب.

توبنى يا رب فأتوب فى أرميا 31-18

_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا رب أتلمّس إرادتك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تأملات روحية-
انتقل الى: