+++السلام والنعمة "الراعى يحبك الراعى ينتظرك"+++



 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الكتاب المقدسالكتاب المقدس  الكتاب مسموع و مقروءالكتاب مسموع و مقروء  تفسير الكتابتفسير الكتاب  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  youtubeyoutube  جروب المنتدىجروب المنتدى  twittertwitter  rssrss  دخولدخول  

شاطر | 
 

 يا رب أنت تعلم كل شيء . أنت تعرف أني أحبك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marcel solla
العضو الملائكى
العضو  الملائكى
avatar

عدد المساهمات : 1895
نقاط : 4983
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

مُساهمةموضوع: يا رب أنت تعلم كل شيء . أنت تعرف أني أحبك   الأربعاء أبريل 06, 2011 9:20 pm




أتحبني ؟
؟
؟

هناك … على شاطئ بحر طبرية … وجّه الرب سؤالاً مهمًا إلى

قلب سمعان بن يونا، إلا أن هذا السؤال الدهري ما زال صداه

الداوي يرنّ في قلوبنا نحن مؤمني القرن الحادي والعشرين.

سؤال قديم … لكنه جديد ! سؤال سهل … لكنه محرج ! سؤال

لطيف … لكنه مرهب


لم يقل الرب ياسمعان بن يونا أتخدمني ؟ أو تضحي لأجلي

أو أتعرف كلمتي ؟ لكنه سأل عن الأهم والأساس والدافع والمحرك

ياسمعان بن يونا أتحبني ؟

لأنه ان أعطى الانسان كل ثروة بيته بدل المحبة

تحتقر احتقارا


" أتحبني أكثر من هؤلاء " … بعد أن عصفت بك رياح التجارب

والمحن … وبعد اجتيازك أزمات صعبة ومواقف محرجة … يا

سمعان ، هل ما زلت تحبني؟ " نعم يارب، أنت تعلم أني أحبك ".

ليته يكون جواب كل منا . فإذا سألنا الرب :

" أتحبني ؟ … بعد حصولك على الشهادات العالية والعلوم

الكثيرة؟ … بعد ارتقائك إلى مراكز اجتماعية مرموقة؟ … بعد

تمتعك بهذه البحبوحة المادية والعائلية ؟

أتحبني ؟ … رغم ابتعاد العالم عني وانجرافهم وراء الملذت؟ …

رغم كثرة مشغولياتك ومتطلبات الحياة؟ … رغم وجودك في

الأزمنة الصعبة بين تيارات عنيفة؟ …

أتحبني؟ … في عصر بردت فيه من محبة الكثيرين ؟ … في

عصر ضعف فيه الإيمان وقل ؟ … في عصر يرتد فيه قوم عن

الإيمان؟

ماذا تجيب ؟ لن يطلب الله منك أن تخدمه وترعى غنمه وتعمل فى

حقله، ما لم يجد له فيك قلباً كاملاً يفيض بالمحبة نحوه … ما لم

يجدك تعيش الوصية الأولى والعظمى في الناموس : " تحب الرب

إلهك من كل قلبك ، ومن كل نفسك ومن كل قدرتك ، ومن كل فكرك".

ليس من ميزان آخر لحياتك الروحية سوى ميزان محبتك للرب.

" إن أحبني أحد يحفظ كلامي" … " الذي عنده وصاياي ويحفظها

فهو الذي يحبني" …

لنحب الرب ، لأنه وحده صاحب الحق بكامل عواطفنا، ومستحق

أن يملك على عروش قلوبنا، ولنصرخ بكل جوارحنا مع رسول

المحبة، الذي امتلأ قلبه وفاض لسانه، وشحنت حياته بالمحبة : "

نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولاً" . وليكن جوابنا القلبي في كل حين

وبالرغم من كل صعوبة:

" يا رب أنت تعلم كل شيء . أنت تعرف أني أحبك



_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يا رب أنت تعلم كل شيء . أنت تعرف أني أحبك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: تأملات روحية-
انتقل الى: