+++السلام والنعمة "الراعى يحبك الراعى ينتظرك"+++



 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الكتاب المقدسالكتاب المقدس  الكتاب مسموع و مقروءالكتاب مسموع و مقروء  تفسير الكتابتفسير الكتاب  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  youtubeyoutube  جروب المنتدىجروب المنتدى  twittertwitter  rssrss  دخولدخول  

شاطر | 
 

 قصة القديسة مارينا الناسكة * الراهبة *

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maro marmar
العضو الملائكى
العضو  الملائكى
avatar

عدد المساهمات : 2854
نقاط : 7714
تاريخ التسجيل : 10/10/2010

مُساهمةموضوع: قصة القديسة مارينا الناسكة * الراهبة *    السبت أغسطس 20, 2011 2:58 pm


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


- ولدت القديسة فى مدينة بنتس بلبنان وهى من أوائل المناطق التى انتشرت فيها المسيحية .

- كانت ابنة وحيدة لأم بارة تقية تدعى سارة وأب غنى فى النعمة والمال دعى ابراهيم فنشأت على الفضيلة .

- شاء الله ان يضم اليه الام فعاشت الطفلة مارينا فى الطريق الذى ربتها فيه امها .

- رفض والدها فكرة الزواج مرة اخرى مؤمنا ان الكنيسة هى الأم التى ستربى طفلتة .

- فى سن السادسة عشر من عمرها اراد والدها الذهاب الى احد الاديرة ليقضى بقية أيام غربته .

- صارحها والدها بعزمه وبأنه يريد أن يزوجها ويترك لها أملاكه .

- فقالت: لماذا يا والدى تخلص نفسك وتهلك نفسى؟ فأجابها والدها: وماذا أصنع يا ابنتى والدير للرجال فقط؟ فما كان منها الا انها قامت فى الحال وحلقت شعرها ولبست ملابس الرجال فتأكد والدها من قوة تصميمها فشكر الله الذى وفقه فى تربيتها .

- قام والدها بتوزيع ثروته على الفقراء محتفظا بجزء صغير للدير الذى سيذهب اليه، وهو دير قنوبين بطرابلس – لبنان .

- صلى الاب مع ابنته واسماها مارينا بعد ان كان يدعوها مريم .

- وصلت مارينا ووالدها الى الدير وتقابلا مع رئيسه الذى لبى طلبهما .

- عاش الاب وابنته فى قلايه واحدة وكان الرهبان ينادونها باسم مارين وكانوا يظنون ان رقة صوته انما هو من شدة النسك والسهر فى الصلاة .

- قضى الاب وابنته عشرسنوات يجاهدان وبعد ان كان الاب قد رسم كاهنا منذ ثلاث سنوات انطلق للسماء، فما كان من مارينا الا ان ضاعفت من صلواتها وزادت فى نسكه .

- حدث ان ثلاثة من الرهبان حل دورهم للذهاب الى المدينة ومن بينهم امين الدير وهو راهب شيخ وقور لمباركة حصيلة الموسم ويحملونه بالبكور والعشور تقدمة حب لله يحملها الرهبان الى الدير فى كل موسم .

- فتقدم الرهبان الى رئيس الدير طالبين ان يرافقهم الراهب مارين .

- استدعاه الاب الرئيس بعد تردد لخوفه عليه وطلب منه ان يرافق الأباء الثلاث .

- سارت معهم القديسة وساقت لهم البغال الى ان وصلوا الى المدينة وقضيا فيها نهارا مباركا وفى طريق العودة كان هناك خان لرجل مسيحى محب لعمل الخير، اعتاد على استضافة رهبان الدير فى طريق عودتهم لقضاء الليل فى الخان .

- وحدث ان احد جنود الملك كان نازلا فى الفندق فى تلك الليلة واعتدى على ابنة صاحب الخان وافسد عفتها .

- ولما ظهرت علامات الحمل على تلك الفتاة، لقنها الجندى ان تنسب هذا الفعل الى الراهب مارين الذى كان يبيت فى الفندق فى تلك الليلة .

- فلما علم ابوها غضب وذهب الى رئيس الدير واخذ يسب الرهبان فاستدعى رئيس الدير الراهب مارين وساله، فما كان من القديسة الا انها بكت معترفه لرئيس الدير بانها شاب وقد اخطأت طالبة المغفرة .

- طردها رئيس الدير فبقيت على باب الدير تتعبد .

- يقال انها لم تقل الحقيقة حتى لا يتهم فيها احد الرهبان الذين كانوا معها وهو دليل المحبة التى اوصانا بها الرب ولانها ارادت ان تستر على الخاطئ فتعطيه اعانة على مراجعة النفس والتوبه كذا تمثلت بشيفعتها امنا العذراء التى تركت للرب ان يكشف ليوسف حقيقة حملها بعد ان اراد تخليتها سرا .

- ولما ولدت الفتاة ابنا حملة والدها والقاة فى يد القديسة فربتة من لبن الماعز متحملة قسوة الطبيعة وزادت فى صلاتها ونسكها .

- اول معجزة: بحسب التقليد المارونى فان سنكسار الكنيسة المارونية يذكر ان العذراء مارينا تدفق اللبن من ثديها ليشبع الطفل الرضيع .

- بعد ان قضت القديسة ثلاثة سنوات خارج اسوار الدير، اشفق الرهبان على حالها فاسترحموا رئيسهم من اجل عودة اخيهم مارين وابنه الى الدير .

- اذن رئيس الدير بدخولها مع ابنها الذى اطلقت عليه اسم افرام والذى تعلم منها حياة النسك والعبادة وخدمة الاباء بالدير و نال سر العماد واصبح راهب بالدير وقديس عظيم فيما بعد، وكانت القديسة تقوم بالقوانين التى وضعت عليها وتزيد عليها بحب كبير .

- بعد ان اكملت القديسة 40 عاما مرضت 3 ايام ثم انطلقت مهللة وسط تسابيح الملائكة الى السماء فى 21 أغسطس .

- وكانت المفاجاة عند تغيير ملابسها استعدادا للصلاة ان صاح الرهبان عندما اكتشفوا انها امرأة فندم رئيس الدير وبكى وتبارك منها جميع الرهبان وكان احدهم يرى بعين واحدة فبعد ان قبل الجثمان رأى بالاثنتين .

- ارسل رئيس الدير الى صاحب الفندق الذى اتى وتعجب وندم وبكى طالبا شفاعة القديسة اما ابنته والجندى الشرير فرفضوا الحضور ولكن الله امر شيطانا فعذبهما واتى بهما الى القبر واقرا بذنبيهما أمام الجميع .

- يرقد الان جسدها الطاهركاملا فى 3 أنابيب بكنيسة العذراء المغيثة بحارة الروم المجاورة تماما لدير الأمير تادرس الشاطبى، وقد أظهر الله من جسدها عجائب كثيرة .

بركة صلواتها فلتكن معنا جميعا أمين


_________________


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة القديسة مارينا الناسكة * الراهبة *
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى القديسيين والقديسات :: سير القديسين والقديسات-
انتقل الى: