+++السلام والنعمة "الراعى يحبك الراعى ينتظرك"+++



 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  الكتاب المقدسالكتاب المقدس  الكتاب مسموع و مقروءالكتاب مسموع و مقروء  تفسير الكتابتفسير الكتاب  مركز تحميل الصورمركز تحميل الصور  youtubeyoutube  جروب المنتدىجروب المنتدى  twittertwitter  rssrss  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تأملات في حياة الانبا بولا بمناسبة عيدتذكار نياحتة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
marcel solla
العضو الملائكى
العضو  الملائكى
avatar

عدد المساهمات : 1895
نقاط : 4983
تاريخ التسجيل : 04/08/2010

مُساهمةموضوع: تأملات في حياة الانبا بولا بمناسبة عيدتذكار نياحتة   الجمعة فبراير 10, 2012 12:40 am






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





تأملات في حياة الانبا بولا بمناسبة عيدتذكار نياحتة

10فبراير2امشير


سلام المسيح يكون معكم، اعتقد ان الجميع يعرف قصة الانبا بولا اول السواح .
واود ان اكتب بعض التأملات بنعمة الروح القدس في قصة هذا القديس العظيم ، واتمني ان يشاركني جميع اعضاء المنتدي في هذا الموضوع .


- سنتناول بعض المواقف من هذه السيرة العطرة:


1 - الله يدبر كل امور حياتنا :

+ لا يوجد موقف في حياتنا يحدث صدفة ولكن كل موقف نتعرض له يحمل رسالة شخصية من الله لكل منا.
+ وهذا ما حدث مع الانبا بولا ، فعندما رأي جنازة الانسان الغني ادرك بسرعة ان الله يريد ان يقول له شيئا .
+ سؤال : هل صار لكل منا حواس مدربة لتمييز صوت الله في حياتنا ( عب 5 : 14) ؟
+ هذه الحواس المدربة تأتي بتدريب المدرب الاعظم يسوع من خلال العشرة معه فهو الذي يغيرنا الي صورته من مجد الي مجد بواسطة الرب الروح ( 1كو 3 : 18). وبالتالي نستطيع ان نعلن مع بولس الرسول " واما نحن فلنا فكر المسيح" (1كو 2 : 16)
+كل ما علينا فعله ان نجلس مع المسيح اكبر قدر ممكن من الوقت . نحن نعلم انه عندما تزيد العشرة بين زوجين بمرور السنيين بعد الزواج تتقارب ملامحهم من بعضها حتي يظن من يراهم انهم اخوين. وهذا ما يحدث لنا عندما نمكث مع المسيح ونتحاجج معه من خلال الانجيل والصلاه و شركة الاسرار فمن خلال هذه العلاقات ستتقارب مشيئتنا الارضية الضعيفة مع مشيئته السماوية المقدسة وبالتالي نتغير عن اشكالنا (رو 12 :2) حتي نكون مثله ( 1يو 3 : 2 ). ونتيجة لهذه العشرة نستطيع ان نميز صوته بسهولة.


2 - الصلاة :

+ بعد موقف الجنازة وادراك الانبا بولا رسالة الهه مكث في مقبرة خارج المدينة 3 ايام يصلي ويطلب ارشاد الله فيما يجب ان يفعله
+ الصلاة هي حديث مع الله.
+ الانسان الذي يحب يريد ان يقضي اكبر قدر ممكن من الوقت مع الذي يحبة .
+الله وعد ان يسمع لنا دائما اذا ما طلبنا منه بثقة .


3 - الله قادر ان يسد كل احتياجات الانسان :

+ سؤال : كيف استطاع الانبا بولا ان يمكث في الصحراء لمدة اكثر من 70 عام دون ان يري وجه انسان؟
+عندما يلصق الانسان بالله ، يعطيه الله ان يركز كل تفكيره في السماويات ويرفعه فوق الماديات ليحيا حياة سماوية وهو علي الارض .


+سؤال : من هو القديس ؟

- هل هو الانسان الذي لا يخطئ؟ بالطبع لا لأن "الجميع زاغوا و فسدوا معا ليس من يعمل صلاحا ليس و لا واحد" (رو 3 : 12)
- وان كان القديس انسان خاطئ فكيف يكون قديسا؟
" ان هذه هي ارادة الله قداستكم" (1تس 4 : 3)
- اذا انا مخلوق لأحيا قديسا .


+ يمكن ان نعررف كلمة قديس كالآتي:
_القديس هو انسان يستطيع ان يميز صوت الله .
_القديس هو الذي يحيا كالطفل لا يستطيع ان يترك يد ابيه والا سيتوه ولكن هذا لا يمنع ان اثناء سيره يتعثر كثيرا لكنه يطلب المعونة من ابيه لكي يقوم .


4 - الانسان المسيحي ليس منفصلا عن العالم حتي ولو كان راهب متوحد :

+ عندما التقي الانبا بولا مع الانبا انطونيوس سأل الانبا بولا عن اخبار العالم .
+" الانسان المسيحي هو انسان مسؤول عن خلاص البشرية كلها" ( ابونا تادرس يعقوب)


من اقوال الانبا بولا:
+" لا تبحث عن ماهو صالح لك بل عن صالح غيرك"






_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تأملات في حياة الانبا بولا بمناسبة عيدتذكار نياحتة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى القديسيين والقديسات :: سير القديسين والقديسات-
انتقل الى: